عبد الوهاب الملوح: الضمير اللقيط