جمانة حـداد: تأخَّــر

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

تأخّر أيها الرجل الجامح،
لا تستعجلْ، أرتقْ شباكك على مهل.

تأخّر،
الذهاب والإياب واحد
رحلة الماء تبدأ من أسفل الى عل
وجسدي
عندما يحين الوقت-

ثِقْ-
لن يحيد عن طوفانك.

تأخّر
ليّنها جيداً قبضتـكَ
لمّعه منجلكَ الأزرق
عدّها رصاصاتكَ والمسامير
ذلّل بأسي بصبركَ المسنون
واهزمه حزامي، عدوّ يديك.

تأخّر أيها الغضوب
ولا تخف
فما تظنّه جداراً
بابٌ
مفتاحُهُ تأنّيك:
صعّد لهفتك
صعّد توتّر مائدتك
صعّد لهاثك والسعير
فأنا ثائراً أريدكَ كي تنفجر
وناقماً
كي أنتقم.

استعد جيدا أيها الأسد الطائش
دع الأرض قبلاً تدور أسرع
دع الشهوة قبلاً تفاجىء الغياب
ثم تريّثْ قليلا بعد
ثم اطبقْ على انتظاري
ثم انسجْ ذهب نجومك ببطء
فوق لوح صدري.
تملصّ مني أكثر وأقوى
استخرج البحر من ملحي ولكنْ
رطّب فحسب ولا تنهمر
فالرذاذ هو المعنى
في فقشة الأمواج.

تأخّر
مثل ندبة تنزلق على الجلد
مثل سهم مغرم بالقوس
أو عين ترى نفسها
في مهبّ انسحارها.
نصفي صار ناراً في حدقة
نصفي الثاني كرةً بلا نافذة
وساهراً على العاصفة
صار نصفي الثالث،
فتأخّر، تأخّر يا هلاكي:
أنا أدمنُ فوات الأوان.

[email protected]
www.joumanahaddad.com

نشر في 27/05/2005 9:40:00

‫0 تعليق