فوق كفِّ امرأة / ديوان جديد لفاطمة ناعـوت يصدر في اليمن

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

فوق كف امرأة”، ديوانٌ جديد للشاعرة المصرية فاطمة ناعوت، صدر مؤخرًا عن وزارة الثقافة اليمنية، ضمن إصدارات احتفال اليمنيين بـ” صنعاء عاصمة للثقافة العربية 2004″.
هذا هو الديوان الرابع للشاعرة التي صدر لها من قبل: “نقرة إصبع”2001، “قطاع طولي في الذاكرة” 2003 عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، و “على بعد سنتيمتر واحد من الأرض “2002 (طبعتان: دار ميريت، ودار “كاف نون”). كما صدر للشاعرة كتاب مُترجم بعنوان” مشجوجٌ بفأس”: مختارات من الشعر الإنجليزيّ والأمريكيّ المعاصر” عن آفاق عالمية بهيئة قصور الثقافة المصرية.
وللشاعرة تحت الطبع: كتاب مترجم عن فرجينيا وولف بعنوان” جيوب مُثقلةٌ بالحجارة”، يصدر قريبًا عن المجلس

الأعلى للثقافة بالقاهرة، بتصدير للدكتور ماهر شفيق فريد، وكتاب في النقد الأدبي بعنوان “دائرة الطباشير”، سيصدر عن دار “كاف نون”.
” فوق كفِّ امرأة” خطوةٌ جديدة في تجربة فاطمة ناعوت، إحدى شاعرات الحركة الشعرية العربية الجديدة. وهي التجربة التي تجمع بين التجريديّ واليوميّ، وبين معرفة العقل ومعرفة القلب، وبين القلق الوجوديّ والوجود القلِق، في سياقٍ يعتمد القطيعةَ الصحيّةَ مع التراثِ السابق، القائمة على الهضم ثم التجاوز.
يضيف الديوان الجديد تطوريْن ملحوظيْن في تجربة ناعوت: الأول هو تطعيم “قصيدة النثر”ببعض اللمسات الخليلية التي تؤدي دورًا جماليًّا في سياق النص. والثاني هو إضافة مسحة رومانتيكية تضفِِّر المناخ الموضوعي لأزمة الروح المحمولة “فوق كفِّ امرأة”.
من أجواء الديوان:
لكنَّ البنتَ الطوباوية
بعد أن عقرتْ عقاقيرُ الاكتئابِ ذاكرتَها
قدمّت أطروحةً أخرى :
لن أكونَ رقمًا
لأنني أكرهُ الإحصاءْ
ولا عنزةً
لأنني لا أؤمنُ بالنشوءِ والتطوّر
ولا صفحةً في كتاب
لأنني أسخرُ من فكرة التناسخْ .
الأنسبُ:
أكونُ لِصًّا
لعشرِ سنينَ قادمةْ
وفي تمام الأربعينْ
أدفعُ بالرَّصاصةِ إلى سقفِ الحَلْقِ
بعد كتابةِ وصيّةٍ مؤثرةٍ
ورسمِ انطباعٍ دراماتيكيٍّ
على الوجه.

يُذكر أن وزارة الثقافة اليمنية وجهت دعوة لناعوت لحضور معرض الكتاب الدولي بصنعاء للمشاركة في فعالياته وتوقيع كتابها الجديد.
———————–

نُشرَ بالإصدار الأول للمجلة في: 22/09/2004 6:20:00

‫0 تعليق

اترك تعليقاً