عصمت النمر: في اتجـاه ما كنـت

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

صمت
..
ايقاعات سحرية للتأمل
رجل يمشى وهو يعد اصابعه
ومالا يحصى من رمل الكلام
لسان يختلج فى رضاب
بحر مصقول
يطوى المسافات

ويغيب


موت
..
أشجارا زرعناها لتحجب أحدنا عن الأخر
ماذا سيبقى ؟
غير القرميد المغطى بالأعشاب
ودعامة حائط السماء
ورائحة المر
وسترة قديمة
تمثلنى
حيث لا أعد مسئولا عن
.
..


تمرد
..
أفق مخايل
لا يأتى ابدا
فلماذا؟
لا نختصر العالم فى بصقة
ونهدم كل ضريح مهجور
ونلقى بأنفسنا من شرفة مغلقة
ونكنس الذاكرة
من رنات يائسة
ارعشت الجدران يوما
هذا أوان مواء القطط
يتأبط عصيانه
ويفلت سربا من عربات القمامة
ككرات الدم على مائدة البلياردو
تداعب المصابيح ليلا

لتسقط الذباب فى حجرها


دوار
..
الأرض الغريبة
تخبئ عرى الظلمات
ها أنا ذا
تحت رداء مضموم الساقين
شيئ مطروحا فى الضوء
يرمق حفل الحواس
والتصاق الماء بالصخر
لمعة تطبق على العينين
يدى لا تلمس غير القليل من الهواء
لم تعد للفم شفتان
الأنف ينزلق ويقع
غامض-هو الوجه
مسلول
تبرز عروقه
كأفاع ميته
تعبره
حوافر تضرب بعنف
خلف ضوء عزيز المنال
بخار يتصاعد
النمل الكبير الشرير أوشك أن يلتهم القدمين
طيور بالآلاف الآن عميت..ارتطمت..انصرعت
كنت أنتظرها
الأن ترقد ساكنة فوق الحصى

عصمت النمر:
شاعر وناقد ادبى وتشكيلى وسينمائى نشر فى دوريات عربية ومصرية كثيرة كالثقافة وادب ونقد والوطن واخبار الأدب. عضو اتيلية القاهرة للادباء والفنانين. عضو بنادى القاهرة السينمائى. عضو بجمعية الفيلم. استشارى الجراحة العامة
[email protected]
[email protected],com

نشر في 19/10/2004 8:20:00

‫0 تعليق