سولارا صباح: طقوس الويكا: ديانة أم سحر؟ (الجزء الاول)

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

تطورت الى دين حيث راى اتباع الويكا الالوهية فى الشمس والقمر والارض وشخصت الطاقات المبدعة فى الكون فأصبحت المبادئ الانثوية والمذكرة ألهة وألهات.ولم تكن الالهة و الالهات أنذاك بعيدة عن الطبيعة بل جٌسدت صفاتها فى النساء والرجال وحتى الحيوانات والنباتات. وجهة النظر هذة مازالت جوهرية ومركزية لاتباع الويكا المعاصرون.
اغلب اتباع الويكا يؤمنون ان كل شيء في الطبيعة هو سمات حقيقية من الإلهه.
يعتقدون فى الالهة الثلاثية للقمر وهى “البنت ،الامّ، والعجوز شمطاءواله البرارى ذو القرن وهذا له اسماء محتلفة باختلاف الثقافات:
كانت الويكا الديانة الرسمية للسليت. إنتشر المجتمع السيلتي عبر شمال أوروبا في ما هو الآن إنجلترا، فرنسا، ألمانيا، إيرلنده، هولندا، أسكوتلندا الخ. وشكّلوا كيان سياسي واحد،
كانت للويكا بدايتها المنظمة فى اوربا فى العصر الحجرى وعاشت واذدهرت جنبا لجنب مع بعض الاديان الاوربية القديمة وكان لها تأثير عميق فى عهد المسيحيه المبكرة فى اوربا ولكن فى فترة العصور الاسطى مارست الكنيسة االرومانية إضهادا كبيرا ضد اديان الطبيعة. على مدى 300 سنة، ملايين الرجال والنساء والعديد من الأطفال شنقوا أو أغرقوا او أحرقوا عندما اتهمتهم” الكنيسة بإنهم يمارسون عبادة الشيطان والشعوذة والسحر,، مع انه فى الحقيقة ما كان هذا أبدا جزء من الدين القديم. او الويكا مما اضطر باتباع ومعتنقى الويكا ان يختبون ويمارسون عبادتهم وفى مجموعات سرية تسمى “كوفن coven” وعلى الارحج انها تعنى الميثاق واستمر الاختفاء هذا الى عهد قريب بمنتصف القرن العشرون. اندثرت ديانة وطقوس الويكا واصبح اتباع الويكا معزولين جدا بحيث فقدوا الإتصال مع بعضهم البعض.

التأريخ الحديث للويكا
هناك اتفاق شبه عام ان الويكا أصبحت منتشرة في إنجلترا أثناء الخمسينات بنشر بعض الكتب التى قام بتأليفها مارجريت موراي وجيرالد غاردينر القت بعض الضوء على هذة الديانة وتغيرت بعض المواقف الجديدة الداعية الى الحرّية الدينية سمحت لـcovens في بعض المناطق للمخاطرة والظهور علنا للمارسة هذة الديانة التى يتبعونها بعد ان كانت تمارس سريا . الويكا واحدة من أكبر من أديان الأقلية في الولايات المتحدة. ليس هناك تخمينات موثوقة من عدد اتباع الويكا في امريكا على الارجح ان فى امريكا حوالى 750,000.مما يجعل الويكا الديانة الخامسة فى الولايات المتحدة بعد المسيحية، إلاسلام، اليهودية، والهندوسية.
هناك العديد من الفروع أو “تقاليد” الويكا في الولايات المتحدة ، مثل غاردنيريان، إسكندري، التقليدي الويلزي، ديانيك، فايري، سيكس ويكا وآخرين. الكلّ يلتزم بمجموعة مبادئ أخلاقيّة. حتى لا ينخرطون في الممارسات المخزية او “الطوائف الحديثة، “التى تمارس عزل وغسل دماغ الشباب القابل للانحراف.
تتضمّن إجتماعات كوفن”coven” طقوسا وإحتفال تسمى magick طقوس الويكان ليس له “تأثيرات خاصّة” مثل عروض الصورة المتحركة أو روايات الخيال، ولكتها طقوس تتوافق مع قوانين الطبيعية وليست بها كثير من الافعال المذهلة — ولكنها فعّالة,, يستعملون كثير من الأساليب المختلفة لشفاء الناس والحيوانات، او بهدف توجيه او تحسّين حياة الأعضاء بطرق معيّنة.
ليس هناك سلطة أو مذهب مركزي، يجتمع اغلبية الويكان للإحتفال في أوقات الليل عندما يكون البدر مكتملا ، ولهم ثمانية مهرجانات كبيرة طوال السنة. رغم ان بعض معتنقى الويكا يفضل ممارسة طقوسه لوحده او مع افراد عائلته ولكن هناك من يفضل ان يمارس الطفوس مع covens من ثلاثة إلى ثلاثة عشر عضوا بقيادة كاهنة(امرأة) أو قسّ عالي، الكثير منهم يفضلون الكهنات بعض covens منظّمين إلى حد كبير بينما آخرين غير رسميون, التدريب. الشامل في أغلب الأحيان مطلوب قبل التلقين، و وقبل عضوية coven يعتبر إلتزام مهم لنيل العضوية.
اتباع الويكان الحاليون مؤيدون أقوياء لحماية البيئية، حقوق المساواة، العالمية، والسلام وحرّية الاديان ، وأحيانا يؤمنون باستعمال السحر لنيل هذة الأهداف.
( يتبع ,,,,)
————-
المصدر:
سيلفر رافينولف “التقويم السحرى الـ1999 ، منشورات لويلين، (1998)
إدين ماكوي، “ويتا: تقليد وثني آيرلندي، “لويلين، (1993
جوانا هوتين مير، “متى يكون السليتى ليس سيلتيا؟ نظرة خاطفة
سولارا صباح / كندا

صدر في الإصدار 1.0 لمجلة ميدوزا بتاريخ 21/03/2004 8:20:00 (112 القراء)

‫0 تعليق