موسى حوامدة: ثُبْتِ منكِ اليكِ

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أداري الحنين بالجنون, والجنوحَ بالحسرة ,أرتب أوراق العمر حسب التتابع اللامنطقي لوهج العاطفة ,فتفلت من يد الرزنامة أيام الأحزان وأرقام الكآبة ,ونوبات الهلع ,أشكل حديقة العمر من زنابق الانتظار ,وبتلات الغضب, وشذى التصالح وسرو الغيرة ,فتعصف ريح اليأس بأسوار العمر وحيطان التمني ,

ينهار كل ما يطلع وينبت ويعلو.
أفِقْ أيها المستريب بالأمل والمتشبث بالسراب
أفق من غفوة النسيان وسهو الحقيقة ونعاس الكواكب
أفق ,واستر كعبك من نبال الدهشة ,وسهام الميل والشطط
كل غرام زائل
كل فتنة ضعف
كل نتيجة هزيمة.

كما أن وهج الجمر يخبو
كما أن تاريخ الميلاد يبتعد
تقترب منك تخوم العتمة , ظلال الندم ,غيوم الزوال
تسير نحو غثاء الخديعة وكنتَ أهنأَ بالطمأنينة وانسياب الغبطة
أيها المستفرد بالأرق , المستكينُ في الوهم
المتعلق بالبرق ,الحائز على وسام الخرافة
ثق باليأس سبيلا للخلاص ,وبالاحباط دربا للنافع

أنعي اليكَ روحي يا قرين الصبر
أنعي إلى الطين بذورَ التمني
الى السماء بخارَ الحكمة
إلى الطريق خطوات العاشق

سكن الثلج بين أصابع الوصل
تدلى الصمت عناقيد ضوء
أرجف صدى الكلمات جبال الشغف
استحم الكبت بنهر الجناية,
جيرة العاصفة سبب الاضطراب
جيرة الحزن علة الصقيع
صحبة الشر مزمور المتعة واللذة!

أستطيع خيانة النصيحة
قطعَ رأس اليقين
مصادفة الوله في بستان الشفقة
ترتيب الاسماء وفق تشابه الياسمين
تنضيد القلب حسب نص الأبجدية؛
ألف :أحب……
باء: بدأت الجنون
تاء : تسربتِ الى صلصالي وفخاري
ثاء : ثبتُ منكِ اليك
جيم : جنّ النرجس والعازف
حاء : حيرني صبي الولع
خاء : خبأتُكِ في كهف روحي,
أخفيتكِ عن شهوتي,
وخنتكِ لأختلي بخيبتي
الدال : دلني الغموض على سلسبيل الأحرف
أخذ بيدي الى شِعاب التشابيه وتداعي الوصف,
ليس لي الا أنتِ
وليس خرابا أن أهدم كلَّ معمار لتستقيم يد الهاوية
ليس رجسا أن يبوح الهتاف بماضيه واسم سجانه
ليس سواكِ في حيرة المعنى
وأنا في تيه المُرسل !!
[email protected]
موسى حوامدة: شاعر أردني من أصل فلسطيني

صدر في النسخة 1.0 من مجلة ميدوزا بتاريخ 22/09/2004 10:10:00 (74 القراء)

‫0 تعليق