للتقنية أخبـار

السبانخ تكشف عن المتفجرات وتراسل الإنسان بالبريد الإلكتروني

تمكن علماء من هندسة نباتات السبانخ حتى تكون قادرة على إرسال رسائل البريد الإلكتروني من خلال تقنية النانو.
وحول المهندسون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الأمريكي، وفق موقع، aitnews، نبات السبانخ إلى أجهزة استشعار قادرة على اكتشاف المواد المتفجرة، ومن ثم تصبح هذه النباتات قادرة على نقل هذه المعلومات لاسلكيًا إلى العلماء.
وقال العلماء، عندما تكتشف جذور السبانخ وجود النيترواروماتيك في المياه الجوفية، وهو مركب يوجد غالبًا في المتفجرات، مثل الألغام الأرضية، فإن الأنابيب النانوية الكربونية داخل أوراق النبات ترسل إشارة”
وتتم قراءة هذه الإشارة بواسطة كاميرا تعمل بالأشعة تحت الحمراء، وإرسال تنبيه بالبريد الإلكتروني إلى العلماء.
وتعد هذه التجربة جزءًا من مجال بحث أوسع يتضمن هندسة المكونات والأنظمة الإلكترونية في النباتات.
باحثون يحولون ورقة سبانخ إلى نسيج قلب بشري
وتُعرف هذه التقنية باسم علم النبات النانوي، وهي عملية فعالة لمنح النباتات قدرات جديدة.
يوضح البروفيسور (مايكل سترانو) Michael Strano الذي قاد البحث، لدى النباتات شبكة جذر واسعة في التربة، وتأخذ عينات من المياه الجوفية باستمرار، ولديها طريقة للتشغيل الذاتي لنقل تلك المياه إلى الأوراق، وهذا عرض جديد لكيفية تغلبنا على حاجز الاتصال بين النبات والبشر.
وبينما كان الغرض من هذه التجربة هو الكشف عن المتفجرات، يعتقد سترانو وعلماء آخرون أنه يمكن استخدامها للمساعدة في تحذير الباحثين من التلوث والظروف البيئية الأخرى.
أفضل من البلاتين.. السبانخ ترفع كفاءة خلايا الوقود
وتم اختيار السبانخ على وجه التحديد بسبب وفرة الحديد والنيتروجين، وهما عنصران مهمان في المركبات التي تعمل كمحفزات.

السابق
سعيد بنگراد: الرقمية سند محايد أم نمط ثقافي؟
التالي
فيليب بوتز: الشعر الرقمي / ترجمة: محمد أسليـم